مقاييس الموارد البشرية

ع ع ع

تُمكّن مقاييس الموارد البشرية في المنظمة غير الربحية من جمع المعلومات من ماضي وحاضر المنظمة، وذلك لوضع خططها المستقبلية، كما تضيف هذه المقاييس قيمة إستراتيجية للقرارات القيادية، وذلك من خلال قياس تكلفة وتأثير البرامج المتعلقة بخبرة الموظفين، مما يساعد المنظمة على تحسين التنمية التنظيمية وفعالية الموظفين وقدرتهم التنافسية.

وعندما تتبيّن المنظمة التأثير الكمّي للإجراءات المتعلقة بالموارد البشرية، يمكنها آنذاك أن تُقدم تلك البيانات لأعضاء مجلس الإدارة والجهات المانحة والممولين والموظفين، فضلا عن أصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين، لدعم التغييرات التي من شأنها أن تزيد من الإنتاجية ومشاركة الموظفين، وتضمن رضا فريق العمل بشكل عام.

 

وتختلف مقاييس الموارد البشرية المناسبة، التي يجب جمعها، من منظمة إلى أخرى، وقد تواجه بعض المنظمات صعوبة في جمعها، ولكن بمجرد أن تشرع المنظمة في ذلك، ستضيف هذه المقاييس قيمة هائلة لإجراءات المنظمة المتعلقة بالموارد البشرية.

ما هي أهمية مقاييس الموارد البشرية؟

تعتبر الموارد البشرية من أهم ما تمتلكه المنظمة غير الربحية، إذ يتوقف نجاح المنظمة على أداء هذه الموارد، ولذلك، على المنظمة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز الاستثمار في مواردها البشرية.

بناءً على ذلك، تعتبر مقاييس الموارد البشرية أكثر من مجرد بيانات تجمعها المنظمة، فهي تساهم في اتخاذ قرارات أفضل، وزيادة الاستثمار في الموارد البشرية، وتسليط الضوء على القيمة الإستراتيجية لدور الموارد البشرية في المنظمة، ولبناء تلك القيمة الإستراتيجية، يجب أن تلعب الموارد البشرية دوراً في تمكين أفراد المنظمة من تقديم مهمة المنظمة إلى المجتمعات التي تخدمها.

تحديد مقاييس الموارد البشرية المناسبة لمنظمتك:

هناك نوعان من مقاييس الموارد البشرية، وتتمثل أولها في مقاييس رأس المال البشري التي تقيس الاستفادة المثلى من رأس المال البشري والنتائج التنظيمية، كما تشمل مقاييس التوظيف ومقاييس الفوائد والتعويض، والمقاييس الديمغرافية للموظفين، ومقاييس مشاركتهم.

أما الثانية، فتتمثل في مقاييس إنتاجية الموارد البشرية التي تعمل على تقييم قدرة وكفاءة وفعالية إدارة الموارد البشرية في حد ذاتها، وتشمل هذه المقاييس نسبة الموارد البشرية للموظفين العاملين بدوام كامل، وتكلفة الموارد البشرية لكل موظف، والموارد البشرية لإجمالي نسبة نفقات التشغيل.

وكي تحدد المنظمة غير الربحية مقاييس الموارد البشرية المناسبة التي تحتاج لجمعها، يجب عليها أن تأخذ بعين الاعتبار جملة من الأسئلة التي لها صلة بعلاقة رأس المال البشري بأهدافها:

  1.  ما هي القدرات التي تحتاجها المنظمة لتقديم خدمات أو برامج سيرغب المتبرعون والداعمون في المشاركة فيها؟
  2.  هل تمكن المهارات والقدرات التي تمتلكها المنظمة من فهم مطالب  المجتمعات التي تخدمها على المدى القصير والطويل، والاستجابة لها؟
  3.  هل تُفضي استثمارات المنظمة في إجراءات الموارد البشرية إلى نتائج فعالة على مستوى الموظفين والقيادة والمجتمعات؟

تحليل ومقارنة مقاييس الموارد البشرية:

عند تحليل مقاييس الموارد البشرية، على المنظمة أن تحرص على تحديد المشاكل أو الفرص، وتحديد أهداف القوى العاملة بما يتماشى مع خطتها الإستراتيجية وإيجاد طرق لتحقيق هذه الأهداف، بالإضافة إلى تحديد كيفية تقييم ورصد الأداء في المستقبل، ومن ثم، ينبغي على المنظمة أن تنظم البيانات مع الأخذ بعين الاعتبار لما هو مهم وذو قيمة في الحاضر، مقابل ما هو مهم وما يجب أخذه بعين الاعتبار لمستقبل المنظمة.

ومن أهم المكونات الرئيسية لتحليل مقاييس الموارد البشرية؛ مقارنتها بالأرقام السابقة الخاصة بالمنظمة ذاتها، وبأرقام المنظمات المنافسة أو غيرها من المنظمات المماثلة، ومع ذلك، ومن أجل تحقيق مقارنة دقيقة، يجب أن تتطابق التعاريف والحسابات والأطر الزمنية وطرق الجمع الخاصة بالبيانات المقارَنة.

وبغض النظر عن مجرد مقارنة مقاييس الموارد البشرية الخاصة بالمنظمة مع تلك الخاصة بمنظمات أخرى، تضيف هذه المقارنة مصداقية إلى أرقام المنظمة، ويساعدها ذلك على التعلم من المنظمات الأخرى وبناء قوة دافعة لإحداث التغييرات اللازمة لتحقيق أهداف مواردها البشرية.

الأخطاء الشائعة وأفضل الممارسات لتجنبها:

قد تسقط بعض المنظمات غير الربحية الحديثة في النمط ذاته من الأخطاء، إذ أنها قد تسعى إلى تتبع العديد من مقاييس الموارد البشرية إلى درجة فقدان التركيز على أهداف رأس المال البشري، أو قد تبقي المنظمة التحليل قريبا جدا من المهام الإدارية للموارد البشرية، وتخفق في ربط المقاييس بأهدافها ورسالتها العامة.

ولتجنّب هذه الأخطاء الشائعة، على المنظمة اتباع الممارسات التالية المتعلقة بالموارد البشرية:

  1.  اتباع الإستراتيجية التنظيمية، والأهداف المتعلقة بالبرامج والتشغيل. وعند تتبع وتحليل مقاييس الموارد البشرية الخاصة بها، على المنظمة الأخذ بعين الاعتبار للمعلومات الأكثر أهمية، وكيف يمكن أن توفر هذه البيانات معلومات للإستراتيجية الخاصة بها.
  2.  يمكن للمنظمة أن تتعاون مع فريق العمليات وقيادة البرامج لتتبين آرائهم في كيفية مساهمة الموارد البشرية في نجاح المنظمة، كما يمكنها أن تتواصل مع فريق المالية حول التدابير المحددة التي ستتخذها، والتدابير التي تعتقد أنها ستكون أكثر قيمة للمنظمة ولهم.
  3.  يمكن للمنظمة تحديد مقياسين أو ثلاثة مقاييس، التي من شأنها أن توضح تأثير الموارد البشرية داخل المنظمة، وإذا لم تتمكن المنظمة من الوصول إلى الموارد لجمع البيانات، فيمكنها التركيز في البداية على قسم أو برنامج أو مبادرة منحة صغيرة، والعمل على توسيع جهودها في المستقبل.
  4.  يمكن للمنظمة أن تنظم مقاييس تشمل سير الوظائف، ودمجها في تقييمات أداء أعضاء الفريق، وتعيين المكافآت عند تحقيق الأهداف الهامة والاعتراف بحسن القيام بالوظيفة عندما يقتضي الأمر.
  5.  تتطلب المراقبة الدقيقة لمقاييس الموارد البشرية اهتماماً مستمراً وتخصيصاً للوقت المناسب، لذلك، على المنظمة وضع أنظمة مستمرة وجعل جمع البيانات وتحليلها أمراً روتينياً.

ومع وضع الإجراءات المناسبة، يمكن للمنظمة أن تحسّن من ممارسات مواردها البشرية والزيادة من تأثيرها.

الموقع: نون بروفيت أيش آر

  • هل كانت هذه المقالة مفيدة؟
  •    

اشترك في نشرتنا البريديّة

scroll to top